استطلاع: ارتفاع شعبية حزب الاستقلال البريطاني

ارتفعت شعبية حزب الاستقلال البريطاني بنسبة 25% قبل ‏الانتخابات العامة في أيار المقبل طبقا لاستطلاع جديد للرأي.‏وكشفت استطلاع أجرته صحيفة «الميل» أن واحدا من بين كل أربعة ناخبين سيصوتون ‏لصالح حزب الاستقلال اليميني المعارض لسياسات الاتحاد الأوروبي في الانتخابات العامة ‏القادمة.‏ وطبقا للاستطلاع فانه من المنتظر أن يخسر حزب المحافظين البريطاني نحو مائة مقعد، ‏بينما سيحصل حزب الاستقلال على 128 مقعدا.‏

وتضع الإحصائيات حزبي العمال والمحافظين في نفس المستوى بنسبة 31%، بينما حصل ‏حزب الليبراليين الديمقراطيين على 8%.‏

واقترح المحللون بأنه وطبقا لتلك النتائج فان حزب العمال قد يحصل على 253 مقعدا في ‏مجلس العموم مقابل 187 مقعدا لحزب المحافظين، و128 مقعدا لحزب الاستقلال و11 ‏مقعدا لحزب الليبراليين الديمقراطيين.‏

وتكشف استطلاعات عن حاجة حزبي العمال أو المحافظين لإبرام تحالف مع حزب ‏الاستقلال الصاعدة بقوة على الساحة السياسية البريطانية بسبب تبنيه لسياسة رفض ‏المهاجرين من دول الاتحاد الأوروبي، إضافة إلى رفض تدخل بروكسل في السياسة ‏الداخلية لبريطانيا.‏

ورغم ذلك أعلن زعيم حزب الاستقلال نيجيل فاراج عن رفضه التام لإبرام تحالف مع ‏حزب المحافظين الذي يضغط قياداته على رئيس الوزراء ديفيد كاميرون للتحالف مع ‏فاراج، والاستفادة من النتيجة المذهلة التي حققها الحزب في الدوائر الشمالية التقليدية لحزب ‏العمال في الانتخابات التكميلية، والتي نجح حزب العمال في الفوز بها بفارق ضئيل.‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.