ناسا.. اعتماد “السبات” في الرحلة البشرية إلى المريخ

من أهم التحديات التي تواجه العلماء في سعيهم إلى وضع القدم البشرية على سطح الكوكب الأحمر، طول المدة الزمنية.

ولحل هذه المشكلة تدرس وكالة “ناسا” وضع رواد الفضاء في حالة “سبات” كتلك المستخدمة في غرف العناية الطبية الفائقة، والتي تمتد بحدها الأقصى لمدة أسبوع.

وتهدف ناسا إلى جعل حالة السبات تمتد من 90 إلى 180 يوماً لاختصار عناء الرحلة على رواد الفضاء إلى النصف على الأقل، كما يتم تقليص الحمولة الغذائية المطلوبة إلى النصف تقريباً.

وعند تطبيق حالة “السبات” على رواد الفضاء، تنخفض درجة حرارة أجسادهم إلى 31.9-33.9 درجة سيلسيوس ما يؤدي إلى انخفاض حاد في معدل نبض القلب والتنفس.

وتتم العملية باستخدام انبوب خافض لحرارة الجسم يدخل من الأنف، ويحصل الجسم على حاجته من المواد المغذية عبر الوريد مباشرة.

أما أعضاء الفريق فيتناوبون خلال رحلتهم على الدخول في حالة السبات ضمن فترات زمنية يتم تحديدها بحسب تجاوب أجسادهم.

يذكر أن وكالة “ناسا” بدأت فعلياً بإجراء بعض الاختبارات في هذا المضمار، وتعتبر النتائج الأولية واعدة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *