انتهاء مفاوضات السلام مع «الكردستاني» والجيش التركي يقصف مقرات الحزب

تسببت الأحداث والتظاهرات التي وقعت في عموم الساحة التركية على خلفية ما يجري في منطقة عين العرب السورية، ردة فعل عنيف من قبل الحكومة التركية تجاه حزب العمال الكردستاني، وجعلت من مفاوضات السلام الجارية بين الطرفين موضع نقاش جديد ربما يشهد تطورات خطيرة في الأيام القادمة.

وكأول تحول خطير على مسار مفاوضات السلام، قامت طائرات الجيش التركي بقصف عدد من الأهداف التي يتواجد فيها عناصر مسلحة تابعة لحزب العمال الكردستاني.

ووفقا للمعلومات الصادرة عن رئاسة أركان الجيش التركي فإن طائرات إف 16 و إف 4 أقلعت من القواعد العسكرية في محافظتي ديار بكر وملاطيا وقصفت مراكز حزب العمال في منطقة “داغليجه” بعد مواجهات مسلحة نشبت بين الطرفين إثر تعرض إحدى نقاط الجيش لهجوم صاروخي من قبل عناصر الحزب.

ودفعت تلك الواقعة بالكثير من المحللين السياسيين إلى القول بأن عملية مفاوضات السلام بين الحكومة التركية قد تكون شارفت على الإنتهاء أو انتهت فعلاً، وخاصة أن الأنباء تشير إلى وقوع عدد كبير من الضحايا في صفوف مقاتلي حزب العمال الكردستاني.

موقع oda tv الإخباري التركي

البعث ميديا-ترجمة: أسامة شحود

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *