إيبولا يفتك بقرى كاملة.. أطباء بلا حدود: انتشار الفايروس لايلاقي اهتماماً

أعلن منسق رفيع المستوى في منظمة”أطباء بلا حدود” روني زكريا، عن أن الوضع المتعلق بانتشار فيروس إيبولا في سيراليون أمر بالغ الأهمية.

ووفقا للأطباء، ينتشر هذا الوباء القاتل بشكل أسرع مما يقال عنه في الإحصاءات الرسمية، حيث يموت بسببه سكان قرى بأكملها وقد تصل حالات الإصابة بهذه الحمى إلى 20 ألفا من البشر.

وأضاف زكريا: “إن الوضع كارثي. ففي بعض القرى والتجمعات السكانية في البلاد فتك فيروس إيبولا بسكانها أجمعين. وعلى سبيل المثال في بعض القرى التي زرتها مات بهذه الحمى 39 شخصا من أصل 40 من المصابين مع العلم أن هذا الوباء ينتشر بشكل أسرع بكثير مما كان يتصور سابقا .

ويصر الطبيب على ضرورة وجود مهنيين مهرة في مجال الطب، لمنع انتشار المرض، ولا سيما أنه لا يوجد في سيراليون أكثر من ممرضة واحدة لكل 10 الآف مصاب بفيروس إيبولا، كما أن النظام الصحي لا يمكن أن يعمل بشكل صحيح في ظل هذه الظروف .

ويعتقد زكريا أن الصراع الآن ضد الفيروس يمر ببطء شديد. من جهة أخرى هناك إمكانية لإيجاد لقاح وعلاج، ولكن علينا أن نعمل بشكل أسرع بكثير، لأن الوقت يمر ونحن بحاجة الى عمل فوري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *