صحيفة: «داعش» يجند ألاف الأطفال للقيام بعمليات إرهابية

قالت صحيفة الكرونه تسايتونغ النمساوية إن تنظيم “داعش” الإرهابي يجند المئات من الأطفال في سورية والعراق للقيام بعمليات إرهابية بعد تلقيهم دروسا في القتل وأساليب التعذيب.

وذكرت الصحيفة “أن تنظيم «داعش» فتح معسكرات خاصة للشبان القاصرين دون الستة عشر عاما بعد تجنيدهم في مدينتي الرقة والموصل حيث يتلقون من قبل أعضاء التنظيم دروسا عسكرية وأفكارا متطرفة وأيديولوجية تكفيرية ويتعلمون أبشع أساليب التعذيب والقتل والتنكيل بكل من يعارض أفكارهم أو يحاربها”.

كما أوضحت الصحيفة أن أكثر من 400 قاصر من الشبان لن يحصلوا على “شهادة تخرج” في تلك الدورات التأهيلية ما لم يمارس وينفذ عملية قطع الرأس بعد أن أصبح ذلك جزءا من الحياة اليومية إلى جانب مشاهداتهم لعمليات الجلد وقطع أجزاء الجسم والإعدامات العلنية.

وأشارت الصحيفة إلى أن الأطفال والشبان القاصرين يتم أحيانا خطفهم أو التخلي عنهم من قبل ذويهم مقابل حفنة من المال وإرسالهم إلى مخيمات خاصة للأطفال بعد تلقيهم دروسا في الفكر المتطرف من قبل الإرهابيين مبينة أنه تتم معاقبة الأشخاص الذين يتخذهم التنظيم رهائن أمام الأطفال والقاصرين الذين يتم إجبارهم على قطع الرؤوس والجلد والتعذيب وتعلم تنفيذ التفجيرات الإرهابية الانتحارية وكيفية صنع القنابل اليدوية وغيرها ما يدمر روح الأطفال ويفتت قلوبهم وأحاسيسهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *