بوتين: من وفّر الدعم للإرهاب يعاني منه اليوم.. ولا مناص من المواجهة


كشف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن الدوافع وراء إرسال قوّات سوفييتية إلى أفغانستان في السبعينات و الثمانينات من القرن الماضي.

و نقلت “سبوتنيك” عن بوتين في معرض لقائه قدامي المقاتلين السوفييت قوله: “مع مرور الوقت نزداد إدراكاً للدوافع من وراء إدخال قوات سوفيتية إلى أفغانستان. صحيح أنه كانت هناك أخطاء كثيرة ولكن كانت هناك تهديدات حقيقية، وحاولت القيادة السوفيتية احتواءها بإدخال قوات إلى أفغانستان”.

وأوضح بوتين أن الاتحاد السوفييتي واجه بوادر ظاهرة التطرف في أفغانستان، مشيرا إلى أن جهات شتى وفرت الدعم لتنظيمات التطرف التي كانت تنشأ حينئذ، “ثم عانى الذين فعلوا هذا من فعلتهم”.
يشار إلى أن القوات السوفييتية دخلت إلى أفغانستان في العام 1979 لكي تكافح ظاهرة خطيرة كانت لاتزال وقتها في بدايتها.
وخلص بوتين إلى القول: “إن العفريت خرج من القمقم، ولا مناص من مواجهته”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *