الجيش يستبق خطة دي ميستورا ويبسط سيطرته على معظم ريف حلب

تابعت وحدات الجيش العربي السوري مساء اليوم الثلاثاء عملياته العسكرية في ريف حلب الشمالي، وقال مصدر عسكري إن الجيش بسط سيطرته على مناطق دير الزيتون كفرتونة وباشكوي وتل مصيبين وحردتنين ورتيان بريف حلب الشمالي بعد القضاء على أعداد كبيرة من الإرهابيين وتدمير آلياتهم.
وفي مدينة حلب نفذت وحدات خاصة من الجيش في منطقة جمعية الزهراء تمكن خلالها من بسط السيطرة على عدد من الكتل والأبنية وقتل وإصابة عدد كبير من الإرهابيين.
في وقت قصفت مدفعية الجيش تجمعات للإرهابيين في كارفور ومزارع الملاح وكاستيلو وساحة النعناعي وكفر حمرا وبني زيد ومعارة الارتيق بمدينة حلب.
كما طال القصف الصاروخي مقرات للإرهابيين في سوق الجبس والاتارب والزربة وعندان وحيان وحلب القديمة والليرمون والراشدين.
إلى ذلك قالت مصادر إعلامية أن أكثر من 65 إرهابياً بينهم أجانب قتلوا في الاشتباكات مع الجيش السوري بريف حلب.
وتمكن الجيش في وقت سابق اليوم من فرض سيطرته الكاملة على قرية حردتين وقرية باشكوي بريف حلب الشمالي.
عمليات الجيش العربي السوري التي تمكن خلالها من السيطرة على أجزاء واسعة من ريف حلب في ظل مقتل عدد كبير من الإرهابيين جاءت في الوقت الذي ينتظر من المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سورية ستيفان دي ميستورا تقديم إفادته أمام مجلس الأمن، بشأن مقترحه لتجميد القتال في مدينة حلب.
حيث سيتحدث ستيفان دي ميستورا أمام المجلس في جلسة مغلقة عن لقائه مع الرئيس بشار الأسد.
ومن المتوقع أن يبلغ ستيفان دي ميستورا ، الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون وأعضاء مجلس الأمن بأنه حصل على موافقة الحكومة السورية على خطته لتجميد العمليات القتالية في مدينة حلب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *