إرهابيو داعش في ليبيا يتبنون هجومي الأبرق وسفارة إيران

تبنى تنظيم داعش الإرهابي اليوم الأحد، قصف مطار الأبرق بشرق ليبيا، وهجوما مزدوجا على مقر إقامة السفير الإيراني في العاصمة الليبية طرابلس، الذي لم يسفر عن سقوط ضحايا.

وقال العقيد جمعة المشري، من جهاز الأمن القومي، إن الهجوم على مقر السفير الإيراني نجم عن انفجار عبوة ناسفة قرب البوابة أعقبه بعد نصف ساعة تقريبا تفجير آخر.

وأعلن التنظيم الإرهابي قيامه بعملية مزدوجة بعبوات ناسفة استهدفت السفارة الإيرانية وسط مدينة طرابلس”.

من جانبها، أكدت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء الانفجارين، وقالت إنهما لم يسفرا عن وقوع خسائر بشرية، مشيرة إلى أن إيران علقت عملياتها هناك بالفعل.

وأدانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الإيرانية مرضية أفخم التفجير الإرهابي،

وقالت أفخم في تصريح لها اليوم إن معلومات دقيقة تفيد بأن التفجير الإرهابي ناجم عن قنبلة يدوية الصنع زرعت أمام مبنى المقر السابق للسفير الإيراني ما أسفر عن خسائر جزئية ولم يؤد إلى وقوع أي أضرار مادية وبشرية.

كما تبنى داعش هجوما بصواريخ غراد على مطار الأبرق الخاضع لسيطرة الحكومة، وذلك بعد يوم على وقوع الهجوم الذي لم يسفر بدوره عن سقوط قتلى وجرحى، حسب السلطات.

والمطار يعد البوابة الرئيسية إلى شرق ليبيا والبيضاء، حيث يوجد مقر رئيس الوزراء، عبد الله الثني، الذي يمارس مهامه من هذه المنطقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *