الصناعة تناقش واقع مؤسسة العامة لصناعة الاسمنت

ناقش وزير الصناعة كمال الدين طعمة مع إدارة المؤسسة العامة لصناعة الاسمنت ومواد البناء اليوم واقع العمل والانتاج في شركات المؤسسة والجوانب التسويقية والفنية والمالية والصعوبات التي تواجهها وسبل تذليل العقبات لتتمكن من استمرار العملية الانتاجية واستقرارها.

وأكد الوزير ضرورة تقييم أداء الشركات والوقوف على نقاط القوة والضعف ومعرفة الأسباب الذاتية والموضوعية التي واجهت عملها إلى جانب تقييم أداء الإدارات واتخاذ القرارات المناسبة واللازمة في ضوء هذا التقييم مشيرا إلى أهمية المؤسسة وشركاتها في مرحلة الإعمار لتلبية احتياجات عملية البناء والتي بدأت في بعض المناطق ما يتطلب رفع نسبة الانتفاع من الطاقات المتاحة ومتابعة مشروعات التطوير لزيادة الانتاجية وتلبية احتياجات السوق المحلية.

ولفت إلى أهمية تحليل المؤشرات الاقتصادية لكل شركة للوقوف على حقيقة نتائج اعمالها خلال العام الماضي مؤكدا ضرورة التدقيق على قيم مدخلات الانتاج ومطابقة نسب الانفاق منها مع نسب تنفيذ الخطط الانتاجية داعيا الموءسسة الى تشكيل لجنة حول وضع العمال المياومين في شركة اسمنت طرطوس البالغ عددهم 929 عاملا لرفعها الى الحكومة بهدف إيجاد حل لوضعهم.

وطلب الوزير طعمة تشكيل لجنة من قبل الوزارة ومؤسسة الاسمنت لدراسة الواقع المالي والفني والانتاجي في شركة اسمنت طرطوس للوقوف على حالات الخلل الموضحة في ميزانية الشركة التي تبين أن “نسب الانفاق من المستلزمات السلعية” أعلى بكثير من نسب تنفيذ الخطط الانتاجية إلى جانب” ارتفاع نسب الانفاق على قطع الغيار والوقود والزيوت “لافتا الى أن أوضاع الشركة السورية لانتاج الاسمنت أفضل حالا من مثيلتها في طرطوس وخاصة مع ارتفاع انتاجية العامل وتناسب نسب الانفاق مع نسبة تنفيذ الخطط الانتاجية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *