نهائي 1997 يعاد بين دورتموند ويوفنتوس

 

يستعد فريق يوفنتوس لملاقاة بوروسيا دورتموند في ذهاب منافسات دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وتقام المباراة على ملعب يوفنتوس أرينا في إيطاليا.

والمباراة هي إعادة لنهائي البطولة عام 1997، عندما فاز الفريق الأصفر باللقب للمرة الأولى في تاريخه بنتيجة 3-1.

يدخل اليوفي المباراة وهو في قمة الكالتشيو برصيد 57  نقطة وبفارق 9 نقاط عن أقرب ملاحقيه روما، أما دورتموند فيسافر إلى إيطاليا وهو الذي كان في منطقة الهبوط قبل 3 أسابيع.

صحيح أن بوروسيا يعاني في البوندسليغا لكن فوزه في آخر 3 مباريات له، قد يعطيه دفعة معنوية للرجوع إلى سابق عهده وهو الذي لعب نهائي النسخة قبل الماضية ضد بايرن ميونيخ.

ويوفنتوس أيضا عاد لسكة الانتصارات المحلية مطلع الأسبوع الماضي عندما تغلب على أتلانتا 2-1.

ماسيميليانو أليغري مدرب الفريق الإيطالي أكد أن المواجهة لن تكون المباراة النهائية لدوري أبطال أوروبا، وداعا لاعبيه إلى التحلي بالصبر والتركيز.

وقال أليغري “بالتأكيد هي ليست مباراة الموسم، ليست النهائي إنها مباراة الذهاب لدور الستة عشر، وبالتالي فإننا سنلتقي معهم على مدار 180 دقيقة”.

وتابع: “بوروسيا في حالة فنية رائعة وكذلك نحن، لذا فإن الأمر يتطلب الصبر، إنها مباراة مهمة، ولكنها ليست الحاسمة في الموسم”.

أما يورغن كلوب مدرب بوروسيا فقد اعتبر أن حالة الفريق تحسنت وخصوصا الفنية.

وأضاف كلوب “لقد تعرضنا لمشاكل في بداية الموسم، أغلبها بسبب الإصابات، لكن حالتنا الجسدية تحسنت منذ ذلك الحين”.

وأشار كلوب إلى أنه “يمكننا مواصلة التطور، مازلنا في حاجة لإعادة اكتشاف أنفسنا في البوندسليغا، سنعود قريبا إلى القمة”.

وأكد المدرب أن لاعبيه يتطلعون لإظهار قدراتهم الحقيقية، مبينا أن خصمه يمتلك الكثير من الخبرة والكفاءة، وأنه سيحتاج إلى قدر كبير من الجهد للتأهل لدرو الثمانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *