أنشيلوتي يواصل دبلوماسيته ويحمي لاعبيه من الانتقادات

أكّد الإيطالي كارلو أنشيلوتي المدير الفني لنادي ريال مدريد أنّ التغييرات التي سيجريها على التشكيلة الأساسية لفريقه في مباراته اليوم الأحد في مسابقة الدوري الإسباني أمام ليفانتي، لا علاقة لها بتحميل مسؤولية النتائج المتردّية في الفترة الأخيرة لأيّ لاعب داخل الفريق.

وقال أنشيلوتي: “تشكيلة الفريق الأساسية سيتمّ اختيارها من أجل تحقيق الفوز وليس للإشارة إلى أيّ أحد. إذا لعب كيلور نافاس فهذا لأنّنا نرغب في أن نعطيه الفرصة لبضع دقائق لأنّه يتدرّب بشكل جيّد للغاية.. كاسياس سيلعب الأحد وإذا لعب كاسياس فإنّه سيتمّ الدفع بكيلور أيضاً”.

وأكّد أنشيلوتي أنّ لاعبيه يمتلكون حافزاً كبيراً رغم الهزيمتين المتتاليتين اللتين تعرّضوا لهما مؤخّراً أمام أتلتيك بيلباو في الدوري الإسباني وأمام شالكه في دوري أبطال أوروبا.

وأردف قائلاً: “اللاعبون لديهم رغبة في الخروج من الوضع الراهن والتوصّل إلى حلول للمشكلات التي عانينا منها”.

وأعرب أنشيلوتي عن امتنانه للمساندة التي تلقّاها من اللاعبين ومن رئيس ريال مدريد، الذي دافع عنه بشكل كبير أمام اتّهامات وانتقادات الصحافة الإسبانية له مؤخّراً.

وأضاف: “الرئيس (فلورينتيو بيريز) قال شيئاً جيّداً لتكذيب بعض الإدّعاءات. أنا لا أحتاج لهذا ولكن أنا ممتنّ له على كل حال وممتنّ أيضاً للكلمات التي قالها دل بوسكي”.

وأردف قائلاً: “لديّ رغبة للإستمرار هنا. الأمر جيّد بالنسبة لي ولا تساورني أيّ شكوك وعقدي ينتهي في يونيو 2016. لا زال أمامنا المزيد من الوقت”.

وألمح أنشيلوتي إلى أنّه مستعدّ لتقبّل الانتقادات الأقوى في العالم لأنّه يتولّى تدريب الفريق الأفضل في العالم أيضاً.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *