في إطار مشروع تعديل مرسوم إحداثها.. مهام جديدة لـ «هيئة الصادرات»

أكد مدير هيئة تنمية وترويج الصادرات إيهاب اسمندر أن الهيئة تعمل حاليا على مشروع تعديل مرسوم إحداثها، وذلك نتيجة الظروف التي تمر بها سورية، والتي أثرت بشكل كبير على القدرة الإنتاجية، ما انعكس سلبا على النشاط التصديري وعلى المؤشرات الاقتصادية ككل، الأمر الذي يحتم ضرورة البحث في الأساليب وطرائق تساعد على استعادة الطاقة الإنتاجية، وتطويرها بشكل أفضل مما كانت عليه لزيادة حصة سورية في الصادرات العالمية وتحسين الاقتصاد.

وقال اسمندر وفقا لـ”سانا”: إن عملية دعم الإنتاج المحلي تأتي لتحسين استثمار الموارد المتاحة وزيادة الصادرات السورية وفرص العمل والتشغيل وتحقيق معدلات النمو المستهدفة في الاقتصاد بما يخدم مشروع التنمية الوطنية، مبينا أن الهيئة التي ستكون تحت اسم “هيئة تنمية ودعم الإنتاج المحلي والصادرات”، وستهتم بحلقات ما قبل التصدير وبقواعد بيانات المنتجات السورية، وتطوير أساليب تسويق وتصريف إنتاج المنشآت الإنتاجية، والبحث عن الأسواق الخارجية الجديدة والمستهدفة، ووضع المعايير المتعلقة بإعادة العمل إلى طاقته القصوى في المصانع، وتطويرها إلى مستويات أفضل مما كانت عليه قبل الأزمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *