وحدات من الجيش تقضي على إرهابيين من «جبهة النصرة» و»داعش» بريف حمص

أكد مصدر عسكري مقتل وإصابة العديد من الإرهابيين خلال عمليات نفذتها وحدات من الجيش والقوات المسلحة العاملة في ريف حمص على أوكار وتجمعات تنظيمي “داعش” و”جبهة النصرة” المدرجين على لائحة الإرهاب الدولية.

وأفاد المصدر في تصريح لـ«سانا» بأن وحدة من الجيش نفذت الليلة الماضية وصباح اليوم عمليات مكثفة على أوكار لإرهابيين من “داعش” في قرى أم صهيريج وأبو حواديد وسلام غربي ورجم القصر ومحيط المشيرفة الجنوبية شرق مدينة حمص بنحو 70 كم.

ولفت المصدر في تصريحه إلى أن العمليات “حققت جميع أهدافها المحددة بدقة حيث أوقعت قتلى بين أفراد التنظيم المتطرف ودمرت لهم آليات بما فيها من اسلحة وذخيرة”.

وفي هذه الأثناء أقر تنظيم “داعش” عبر صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي بمقتل عدد من أفراده وتدمير 7 من آلياته في الريف الشرقي لمحافظة حمص.

وكانت وحدات من الجيش نفذت أمس رمايات نارية مركزة أسفرت عن تدمير أسلحة وذخيرة لتنظيم “داعش” الإرهابي في قرى مسعدة والسلطانية ورجم العالي وسلام شرقي إضافة إلى قرية رحوم المتاخمة للحدود الإدارية لمحافظة الرقة.

وفي منطقة الحولة “وجهت وحدة من الجيش ضربات مركزة على أوكار تحتوي كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة لتنظيم /جبهة النصرة/ في قرية كفرلاها” بحسب المصدر العسكري.

ولفت المصدر العسكري إلى أن الضربات “أسفرت عن تدمير الأوكار بمن فيها من إرهابيين تكفيريين”.

إلى ذلك ذكرت مصادر محلية في المنطقة أن حالة من الفوضى والذعر عمت في صفوف تنظيم “جبهة النصرة” في الحولة بالتزامن مع سماع طلبات استغاثة من الإرهابيين لكثرة القتلى والمصابين جراء العملية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *