الجيش يسقط عدداً من القتلى والمصابين من إرهابي «داعش» بريف حمص الشرقي

دمرت وحدات من الجيش والقوات المسلحة أوكارا وآليات لإرهابيي تنظيم “داعش” في ريف حمص الشرقي وذلك في إطار حربها المتواصلة على الإرهاب التكفيري الممول والمدعوم من أنظمة وقوى إقليمية وعالمية معادية للسوريين.
وأفاد مصدر عسكري: بأن وحدات من الجيش “أوقعت عددا من أفراد تنظيم “داعش” الإرهابي قتلى ومصابين ودمرت لهم عربة مصفحة بمن فيها خلال عملية نوعية شمال غرب حقل الشاعر” للغاز الذي استعاد الجيش السيطرة عليه في 6 من تشرين الثاني الماضي.
وتتعرض حقول النفط والغاز في جزل والشاعر بالبادية السورية لاعتداءات إرهابية من تنظيم “داعش” الذي يعمد إلى سرقة النفط وتهريبه وبيعه في الأسواق العالمية بالتعاون مع تجار أتراك يتلقون الدعم والتسهيل من نظام أردوغان السفاح رغم قرارات مجلس الأمن القاضية بتجريم الاتجار بالنفط والغاز مع التنظيمات الإرهابية.
ولفت المصدر العسكري إلى “سقوط قتلى ومصابين بين إرهابيي “داعش” وتدمير آليات بعضها مزود برشاشات متنوعة في عملية مركزة لوحدة من الجيش على أوكارهم في قرية رحوم” شرق حمص بنحو 105 كم على الحدود الإدارية مع محافظة الرقة.
وأشار المصدر إلى أن وحدات من الجيش والقوات المسلحة “قضت على العديد من إرهابيي تنظيم “داعش” ودمرت ما بحوزتهم من أسلحة وذخائر في قرى السلطانية وتلة المدراجة وسلام غربي وشرقي ورجم العالي والمشيرفة الشمالية وخطملو” في ريف حمص الشرقي.
وكان سلاح الجو في الجيش العربي السوري دمر أمس أوكاراً وتجمعات لإرهابيي تنظيم “داعش” في جباب حمد وجبل الضاحك ووادي السكر في حين قضت وحدات من الجيش على عدد منهم في قرى الخريجة وعرشونة والسلطانية وحول آبار حقلي شاعر وجزل للنفط والغاز.

224

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *