دراسة: المقلعون عن التدخين لديهم فرصة أفضل لنجاح جراحة القلب المفتوح

كشفت دراسة علمية حديثة أن المرضى الذين أقلعوا عن التدخين والذين أجروا جراحة قسطرة لديهم فرصة أفضل لإجراء جراحة القلب المفتوح، وتكون نتائجها أفضل.

وقال كبير معدي الدراسة وطبيب القلب الدكتور جون سبيرتوس، المدير الإكلينيكي في معهد القلب الأمريكي في مدينة كانساس سيتي، إن التوقف عن التدخين يبدو وكأنه وسيلة سهلة نسبيا لزيادة فرص الحصول على أفضل النتائج خلال جراحة الأوعية الدموية والقلب المفتوح.

وكانت نتائج الدراسة التي شملت أكثر من 2700 من البالغين الذين كانت لديهم قسطرة بالقلب من حيث النوبات القلبية أو آلام الصدر، وبعد سنة واحدة من العملية، كان 21 في المائة من أولئك الذين اقلعون عن التدخين عندما خضعوا لقسطرة كان لديهم ألم في الصدر، مقارنة مع 31 في المائة من أولئك الذين استمروا في التدخين، و19 في المائة من أولئك الذين لم يدخنوا قط أو الذين أقلعوا عن التدخين قبل إجراء عملية القلب المفتوح.

وينصح الباحثون المرضى الذين خضعوا لقسطرة بالإقلاع عن التدخين من أجل تقليل خطر التعرض لمشاكل في القلب في المستقبل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *