الإفراج عن 3 من الدبلوماسيين التونسيين العشرة المختطفين في ليبيا

أُفرِج في ليبيا عن ثلاثة من بين عشرة موظفين بالقنصلية التونسية في العاصمة طرابلس، اختطفهم الجمعة الماضي مسلحون مرتبطون بميليشيات فجر ليبيا، حسب وزارة الخارجية التونسية التي أكدت أن مفاوضات جارية للأفراج عن بقية المختطفين.

وقال مسؤول بوزارة الخارجية لفرانس برس “بدأت المفاوضات للإفراج عن عشرة موظفين بالقنصلية التونسية في طرابلس منذ الجمعة، ثلاثة من المختطفين تم الافراج عنهم (امس) الاربعاء والمفاوضات لاتزال جارية للإفراج عن البقية”.

والجمعة الماضي، اقتحم مسلحون مرتبطون بميليشيات فجر ليبيا التي تسيطر على العاصمة طرابلس، مقر القنصلية التونسية واختطفوا عشرة من موظفيها.

وبحسب مسؤول ووسائل اعلام تونسية، يطالب الخاطفون بإطلاق سراح وليد القليب احد قياديي ميليشيات فجر ليبيا، الموقوف في تونس منذ اسابيع.

ومن المفترض ان يتم ترحيل القليب الى ليبيا في الساعات او الايام القادمة.

وكان القضاء التونسي اصدر مذكرة توقيف ضد القليب من أجل “تورطه في جرائم ارهابية” حسبما افاد فرانس برس مسؤول بالنيابة العامة في تونس.

واعلن كريم الشابي الناطق الرسمي باسم محكمة الاسئناف التونسية ان المحكمة “قررت الاربعاء التسليم المؤقت للمدعو وليد بن محمد بن ادريس القليب وذلك بناء على طلب من السلطات الليبية”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *