موقع« دايلى بيست»: إستراتيجية أمريكا لمواجهة روسيا خطيرة وفاشلة

نشر موقع «دايلى بيست» الأمريكي إن أمريكا تخسر إستراتيجيتها لمواجهة روسيا، مشيرا إلى أن مواجهة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ليس كافية لاستعادة السلام على حدود روسيا، والمطلوب هو مزيد من الاسترخاء.
ويوضح الموقع أن الصقور الأمريكيين أشادوا بإعلان وزير الدفاع آشتون كارتر مؤخرا عن نشر مزيد القوى العسكرية في منطقة البلطيق وشرق أوروبا.
وكذلك ابتهجوا عندما أجرى بوتين اتصالا هاتفيا بالرئيس الأمريكي باراك أوباما لمناقشة مشكلات مشتركة في الشرق الأوسط واعتبروا «ذلك تراجع من جانب بوتين».
وعلى هذا الأساس دعوا إلى تبنى مزيد من الصرامة مع روسيا خلال اجتماعات البيت الأبيض وفى الصحافة، ولم يناقشوا أبدا ما الذي سيفعلونه لو أن المزيد والمزيد قد فشل، كما هو شبه مؤكد أن يحدث.
ويرى «دايلى بيست» إن تكثيف الضغوط العسكرية والاقتصادية يعد إستراتيجية خطيرة وفاشلة.
ويؤكد الموقع أن الحقيقة التي لا جدال فيها والتي لا يريد الصقور في الإدارة الأمريكية وفي الكونغرس أو مراكز الأبحاث مواجهتها ببساطة، هي أن روسيا تحظى بالتفوق العسكري على حدودها مع دول البلطيق وأوكرانيا.
ولن تغير هذه الحقيقية أي ما يمكن أن تفعله الولايات المتحدة أو شركائها الأوروبيين.
وهو ما يعني أنه أي تحرك عسكري يقوم به الناتو في هذه المنطقة سواء كان كبيرا أو صغيرا يستطيع الرئيس الروسي أن يتفوق عليه.

589

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *