وضع الخطة الإنتاجية للموسم الزراعي 2015-2016 في درعا

وضعت مديرية زراعة درعا خطتها الإنتاجية للموسم الزراعي القادم 2015-2016، وسبل دعم الفلاحين والمزارعين للحصول على أفضل إنتاج كما ونوعا.

وأوضح مدير الزراعة المهندس عبد الفتاح الرحال أن مساحة القمح المروى ضمن هذه الخطة تبلغ “12651” هكتارا مقابل “12807” هكتارات في الموسم 2014-2015، في حين ازدادت المساحة المخصصة للقمح البعل لتصل الى “64965” هكتارا مقابل “53072” هكتارا.

وأضاف الرحال: أن المساحة المخططة لمحصول الشعير تبلغ “28047” هكتارا مقابل “30670” هكتارا في الموسم 2014-2015، والمساحة المخصصة للحمص “24730” هكتارا مقابل “22470” هكتارا، وللبطاطا “1626” هكتارا مقابل “1560” هكتارا، و للخضار الشتوية “1374” هكتارا مقابل “1410” هكتارات، وللبندورة “3565” هكتارا مقابل “3587” هكتارا.

كما بين /الرحال/ أن المساحة المخططة للبطيخ الأحمر تصل الى “623” هكتارا مقابل “625 ” هكتارا، وللتبغ “614” هكتارا مقابل “650” هكتارا، و للخضار الصيفية “1998” هكتارا مقابل “2013” هكتارا .

بدوره أوضح رئيس قسم الشؤون الاقتصادية في المديرية المهندس صالح المقداد أن مساحة الأراضي المروية في الموسم 2015-2016 تناقصت لتبلغ “30528” هكتارا مقابل “31043” هكتارا، بسبب خروج سد ابطع من الخدمة، كما تناقصت المساحات المشجرة بسبب عمليات قطع الأشجار العشوائي، و بلغت “8414” هكتارا مقابل “8614” هكتارا، مبينا أن المساحات البعلية وصلت الى “200903” هكتارات مقابل “200388” هكتارا، بسبب تحول بعض الأراضي المروية الى بعل.

وتعتمد مديرية الزراعة عند وضع الخطة الإنتاجية الزراعية على إعداد ميزان استعمالات الأراضي وفق المنفذ فعليا مع بيان الاختلافات في الميزان بين المواسم السابقة والقادمة ومساحات الأراضي المضافة للاستثمار أو الخارجة منه والمساحات المحولة من مروي الى بعل وبالعكس والمساحات التي تم تحويلها من مصدر مائي الى آخر ومساحة الأراضي التي تم تحويلها الى طرق الري الحديثة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *