تقارير: مشروع لمراقبة الحدود الجزائرية البرية مع تونس إلكترونيًا

نشرت صحيفة «الفجر» الجزائرية نقلا عن مصادر مطلعة أن الجزائر وتونس بصدد وضع مشروع جديد لمراقبة الحدود البرية إلكترونيا لمنع تسلل الإرهابيين والأسلحة لاسيما أمام استمرار تدهور الوضع الأمني بليبيا وتغلغل التنظيمات الإرهابية الجديدة.
وأضافت الصحيفة في عددها الصادر اليوم الثلاثاء نقلا عن مصادر أمنية جزائرية وتونسية أن لجنة تقنية أمنية وعسكرية مشتركة بين الجزائر وتونس تم تشكيلها الأسابيع القليلة الماضية أوكل إليها ملف تجهيز الحدود بين البلدين بنظام إلكتروني للإنذار ضد عمليات التسلل من قبل العناصر الإرهابية والمنظمات الإجرامية والأسلحة خاصة تلك القادمة من ليبيا التي تشهد انفلاتا أمنيا وتغلغل تنظيم «داعش» الإرهابي .
وأضافت المصادر نفسها أن إنجاز الدراسة التقنية سيستغرق عدة أشهر دون أن تعطى موعدا لانتهاء الأعمال الموكلة لها موضحة أنه يفترض أن يشمل النظام الإلكتروني الجديد تجهيز الحدود الجزائرية التونسية الممتدة على مسافة 965 كلم بمحطات مراقبة على جانبي الحدود وسياج إلكتروني طويل وذلك لكشف عمليات التسلل التي تستهدف ضرب استقرار البلدين اللذين يخوضان حربا ضروسا ضد الإرهاب والجريمة المنظمة على الشريط الحدودي منذ تدهور الوضع الأمني بليبيا.

289

 1 total views

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *