حلول اسعافية لمعالجة اختناقات مياه الشرب بالسويداء

دعا محافظ السويداء الدكتور عاطف النداف إلى وضع دراسة لخط ربط سد المشنف مع سد الغيضة بهدف تدعيم الوارد المائي لقرى المنطقة الشمالية الشرقية من المحافظة.

وخلال اجتماعه أمس مع المعنيين في المؤسسة العامة لمياه الشرب والشركة العامة لكهرباء المحافظة أكد النداف أهمية التنسيق لوضع حلول اسعافية للآبار التي خرجت من الخدمة وتسببت بحدوث اختناقات في الطلب على المياه خلال الصيف الحالي ومعالجة المشاكل المتعلقة بالواقع المائي في مناطق “خازمة وقرى تيما ودوما وعراجى” بالمنطقة الشرقية من المحافظة وذلك بعد خروج آبار “الدياثة والرشيدة” من الخدمة بسبب الاعتداءات الإرهابية.

بدوره أشار مدير عام مؤسسة مياه السويداء المهندس بسام أبو علوان إلى أنه تم خلال النصف الأول من العام الجاري ضخ المياه من سد الطيبة إلى سد المشنف لتأمين جزء من حاجة القرى الشمالية الشرقية التي خرجت كل مصادرها من الخدمة نتيجة قلة الهطل المطري وإنهاء أعمال المرحلة الثانية لخط مياه آبار خازمة ودعم سد حبران من سد سهوة الخضر وصيانة وتشغيل مجموعات التوليد الاحتياطية المتوفرة، وإصلاح بعض مجموعات التوليد المنسقة وإعادتها إلى الخدمة.

ولفت أبو علوان إلى أنه جرى أيضا تحديث محطة تصفية سد حبران وزيادة كمية المياه المنتجة منها، وإعادة تأهيل عدد من محطات الضخ الرئيسية وتجهيزها بالمضخات الاحتياطية اللازمة وربط مجموعة من الآبار الواقعة غرب مدينة السويداء ضمن خلية كهربائية مستقلة واستثنائها من برامج التقنين وتطبيق الإجراء نفسه لاستثناء الآبار التي تخدم مدينة صلخد من برامج التقنين وكذلك تطبيق هذا الإجراء بالنسبة للآبار التي تخدم قرى “قنوات ومفعلة وعتيل”.

 1 total views

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *