باحثون: وجبة الإفطار ضرورية لمرضى “السكري” من النوع الثاني

 

كشفت دراسة علمية حديثة أن عدم تناول وجبة الإفطار ليست فكرة جيدة لأي شخص سواء كان مريضا أم لا، ولكن الأبحاث الجديدة تشير إلى أن تفويت وجبة الإفطار بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع 2 أمر خطير للغاية وقد يتسبب في فشل الأجهزة الحيوية بمرور الوقت.

ووجد الباحثون أنه عند تخطي الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري من النوع 2 لوجبة الإفطار، فترتفع مستويات السكر في الدم عند تناول وجبة الغداء إلى أعلى من 37% مقارنة بمن تناولو وجبة الإفطار.

ووجد الباحثون أيضا خلال الدراسة، أن مستويات السكر في الدم ارتفعت إلى 27% عند تناول وجبة العشاء، وذلك بعد تخطي وجبة الإفطار.

وأوضح الباحثون أن ارتفاع مستويات السكر في الدم بعد الوجبات يرتبط بقوة مع حدوث انخفاض سريع في وظيفة خلايا بيتا.

وأشار الباحثون إلى أن خلايا بيتا هي خلايا موجودة في البنكرياس وتنتج الأنسولين، وهو الهرمون الضروري للجسم لتحويل الكربوهيدرات في الغذاء إلى وقود.

وأضاف الباحثون أن خلايا بيتا تفقد قدرتها بسبب الصيام لفترات طويلة، لذلك، فإنها تأخذ وقتا إضافيا بعد تناول الغداء للتعافي، ما يتسبب في إفراز كمية قليلة جدا من الأنسولين، ويؤدي هذا إلى ارتفاع مبالغ في مستويات السكر في الدم على مدار اليوم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *