لاريجاني: إحترام إرادة الشعب السوري الحل الأمثل للأزمة

جدد علي لاريجاني رئيس مجلس الشورى الإيراني التأكيد أن الحل الأمثل للازمة في سورية هو احترام إرادة الشعب السوري بتقرير مصيره بنفسه مشيرا إلى أنه ليس بوسع بعض الدول التي لا تتمتع بالديمقراطية أن تفرض الحلول على الشعب السوري.

وانتقد لاريجاني معارضة السعودية مشاركة إيران في مؤتمر جنيف3 وقال في لقاء مع قناة الميادين إن كل التحركات الإقليمية والدولية التي تتم لا تتجه نحو التوصل لحل معقول في سورية وأن الشعب السوري هو من يحدد مصيره وأعتقد أن بعض الدول تخطئ عندما تقوم في غرف مغلقةبالبحث عن حلول للأزمة في سورية واتخاذ قرار في هذا الشأن بالنيابة عن الشعب السوري الذي يتحلى بالوعي واليقظة وخاض نضالا وصمد في وجه “إسرائيل” على مدى سنوات طويلة.

وتعليقا على الحرب ضد تنظيم “داعش” الارهابي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية قال لاريجاني إن خطاب الدول الاقليمية ليس موحدا بهذا الاتجاه وهي تتكبد اضرارا اكبر من الارهاب وعاجلا ام اجلا فإن الارهاب سيضرب بها لكن التصور بأنه يمكن التعاطي تكتيكيا مع هذا الأمر يعتبر خطأ استراتيجيا فالارهاب لا يمكن استخدامه كأداة أو التعاطي معه كأمر تكتيكي.

وأضاف رئيس مجلس الشورى الإيراني إن ما نلحظه أنه لا ارادة قوية للتحرك العملي لتحالف الدول الكبرى للقيام بحرب حقيقية ضد هذا التنظيم الارهابي وقد تكون لدى هذه الدول أهداف تكتيكية لإشغال دول المنطقة.

Siwar Deeb

سوار ديب - سوري الجنسية من مواليد دمشق 1988، أعمل كمصور صحفي و محرر من العام 2009، حاصل على اجازة في إدارة الأعمال من جامعة البعث في مدينة حمص السورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *