استراتيجية تكنولوجيا المعلومات في تفاهم سوري صيني

وقعت وزارة الاتصالات والتقانة مع شركة هواوي الصينية المحدودة أمس مذكرة تفاهم حول الاستراتيجية الوطنية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في سورية “سورية المؤتمتة 2016/2020.

وتتضمن المذكرة إعداد شركة هواوي منهجية كاملة لوضع مخطط استراتيجي “قصير وطويل الأمد” للتطوير الكامل لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، بهدف تطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في سورية، حيث ستشكل وزارة الاتصالات والتقانة فريقا لجمع المعلومات اللازمة من السوق المحلية “المشغلين أو أي أطراف أخرى”.

كما نصت المذكرة على دعم شركة هواوي بشكل مستمر للوزارة عبر برنامج شراكة استشاري ينفذ بالتوازي مع تطوير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتقانة في جميع المراحل، إضافة الى مشاركة هواوي الوزارة بالممارسات الناجحة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وذكر وزير الاتصالات والتقانة الدكتور محمد غازي الجلالي أن المذكرة تهدف إلى الاستفادة من خبرة الجانب الصيني فيما يتعلق بوضع استراتيجية اتصالات للحزمة العريضة خلال السنوات المقبلة في سورية، مشيراً إلى ضرورة متابعة ومراجعة هذه الاستراتيجية التي تأخرت بسبب الظروف الراهنة، من خلال الاستعانة بخبرة الأصدقاء والتعاون مع الكوادر الموجودة في الوزارة والهيئة الوطنية لخدمات الشبكة لرسم استراتيجية مرشدة في الاستثمارات المستقبلية في بناء شبكات الحزمة العريضة في سورية.

بدوره أعرب سفير جمهورية الصين الشعبية وانج كي جان عن أمله أن تسهم المذكرة في نمو قطاع الاتصالات في سورية وتعميق التعاون والمنفعة المتبادلة بين الجانبين، لافتا إلى أن الصين تشجع الشركات التي تتمتع بسمعة جيدة للمساهمة في إعادة البناء الاقتصادي في سورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *