طوال القامة أكثر عرضة للإصابة بـ”السرطان”

 

 

كشفت دراسة طبية حديثة أشرف عليها باحثون من معهد كارولينسكا السويدي عن نتائج خطيرة، حيث أشارت إلى أن الأشخاص طوال القامة أكثر عرضة للإصابة بالسرطان. وأوضحت الدراسة أن كل زيادة في الطول عن المعدل الطبيعي بمقدار 10 سم تساهم في رفع فرص الإصابة ببعض أنواع السرطان بنسبة 30%، وقد تصل إلى 18% بالنسبة للنساء و11% بالنسبة للرجال بالنسبة لبعض الأورام.

ويعد سرطان الجلد من أكثر الأورام شيوعاً بين الأشخاص طوال القامة، حيث ترتفع فرص الإصابة به بنسبه الثلث مع كل زيادة في الطول بمقدار 10 سم، بينما ترتفع فرص الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 20% مع كل زيادة في الطول 10 سم.

وتوصل الباحثون إلى هذه النتائج بعد تقييم قاعدة بيانات تشمل 5.5 مليون سويدي من الرجال والنساء، من العام 1938 وحتى عام 1991.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *