أمريكا تتهرب من اعطاء شرح عن ماهية “المعارضة المعتدلة”

تهرب المتحدث باسم الخارجية الأمريكية جون كيربي عن ذكر ولو عدد قليل من أدوات وعملاء واشنطن الإرهابيين المسمون زيفا وكذبا بـ “فصائل المعارضة المعتدلة” في سورية والتي تزعم الولايات المتحدة الامريكية أنها تتعرض للغارات الروسية.

ونقل موقع قناة روسيا اليوم الالكتروني عن كيربي ادعاءه خلال مؤتمر صحفي أمس في واشنطن إن “معظم الضربات الجوية الروسية لا تزال تستهدف المجموعات المعارضة بما في ذلك تلك التي حظيت بدعم الولايات المتحدة على مدار العامين الأخيرين بدلا من استهدافها مواقع لتنظيم داعش الإرهابي”.

ولدى طلب أحد الصحفيين من كيربي ذكر ولو عدد قليل من مجموعاته “المعتدلة” التي تعرضت للقصف الروسي قال: إنه لا يملك “قائمة بهذه المجموعات”مضيفا: إنه “حتى وإن كانت لدى الإدارة الأمريكية مثل هذه القائمة فلا داعي لنشرها في أي حال من الأحوال”.

هذا وقال كيربي إن “ثمة مجالات لا تزال تتعاون الولايات المتحدة مع روسيا فيها بما في ذلك الملف الإيراني” مشيرا إلى أن واشنطن تعتبر الحوار مع موسكو “أمرا مهما” على الرغم من بقاء خلافات بين الجانبين ولا سيما بشأن الأزمتين الأوكرانية والسورية.

وذكر كيربي أن وزير الخارجية الأمريكي جون كيري متمسك بمواصلة الحوار مع روسيا معيدا إلى الأذهان أن كيري أجرى الخميس الماضي اتصالا هاتفيا مطولا مع نظيره الروسي سيرغي لافروف معربا عن قناعته بأن مثل هذه “المناقشات ستتواصل”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *