استطلاع روسي: واشنطن تأجج الازمة في سورية

كشف استطلاع للرأي في روسيا عن تعاظم معارضة الروس لسياسات الهيمنة الأمريكية ووصولها إلى مستويات قياسية غير مسبوقة مع انطلاق العملية الجوية الروسية لمكافحة الإرهاب في سورية مشيرا إلى إجماع روسي على أن واشنطن تتحمل مسؤولية إثارة الأزمة في سورية.

وأفادت نتائج الاستطلاع الذي أعده مركز ليفادا الروسي كما نقلها موقع روسيا اليوم بأن الشارع الروسي يجمع على أن الولايات المتحدة هي المتورط الرئيس في إثارة الازمة في سورية بسبب سياسة التحريض التي انتهجتها، ومساعي إقصاء الرافضين لها ولسياساتها واستجلاب أي جهة كانت للسلطة في هذا البلد أو ذاك شريطة الولاء لواشنطن.

وأظهرت نتائج الاستطلاع معارضة الأغلبية العظمى من الروس للسياسات الامريكية ونهج التمدد ومحاولات واشنطن تحييد موسكو عن القضايا الدولية وسبل حلها بهدف الحد من دورها المتنامي في أوروبا والعالم.

وبحسب الاستطلاع فان 75 بالمئة من الروس يعتبرون الولايات المتحدة وألمانيا واليابان وبريطانيا دولا معادية لروسيا تسعى إلى حل مشاكلها على حساب المصالح الروسية وإلحاق الأذى بها عندما تسنح الفرصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *