زاخاروفا: موسكو تفعل كل ما يلزم للبدء بالعمل في مكان الكارثة

صرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا اليوم السبت 31 تشرين الأول أن وزارة الخارجية الروسية تبذل كل ما بوسعها لبدء الخبراء الروس بالعمل في موقع الحادث في مصر، أما الحديث عن أسباب الحادث فمن السابق لأوانه.

وكانت طائرة ايرباص 321 الروسية متجهة من شرم الشيخ إلى سانت بطرسبورغ وتحطمت في سيناء. وكان على متنها 217 راكبا و7 من أفراد الطاقم. وقالت السفارة الروسية في مصر أن أحدا لم ينج من الحادث.

وقالت زاخاروفا: “لا بد أن أهم ما يمكن فعله الآن، هو تقديم المعلومات، ولا سيما من خلال هياكل الدولة بعد التؤكد منها. إننا مسؤولون عن كل كلمة نقولها. لذلك فلا نتحدث عن الأسباب”.

وأضافت زاخاروفا “إننا نفعل كل ما يمكن لجمع المعلومات المطلوبة واللازمة من أجل التحقيق. لذلك فإن الحديث عن الأسباب حاليا ليس من اختصاصنا، إننا نفعل ما يجب أن نقوم به”.

 

Siwar Deeb

سوار ديب - سوري الجنسية من مواليد دمشق 1988، أعمل كمصور صحفي و محرر من العام 2009، حاصل على اجازة في إدارة الأعمال من جامعة البعث في مدينة حمص السورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *