تخصيص 202 مليون لتعويض مزارعين السويداء من موجة الصقيع

 

ألحقت موجة الصقيع الربيعي التي تعرضت لها زراعة الأشجار المثمرة والمحاصيل الحقلية خلال الشهر الرابع من العام الجاري، ضرراً كبيراً في بساتين الأشجار المثمرة.‏

 

مزارعو السويداء الذين الحق الصقيع الربيعي الضرر بمحاصيلهم تلك مورد رزقهم الأساسي ما زالوا ينتظرون تعويضات الضرر التي أصبحت ضرورة ملحة في هذا الوقت ليتمكنوا من متابعة الأعمال الزراعية وتامين مستلزماتها للموسم الحالي.‏

 

في هذا الموضوع أشار المهندس بسام الجرمقاني مدير الزراعة في السويداء إلى أن اللجان التي شكلت من قبل المديرية لتقدير قيمة الأضرار حيث تم حصرها في 85 قرية وطالت 9717 مزارعاً بمساحة 39 ألف دونم مزروعة بالأشجار المثمرة والمحاصيل الحقلية وقدرت المبالغ المالية لتلك التعويضات بحوالي 202 مليون ليرة سورية وأن أسماء المتضررين تم رفعها إلى صندوق التخفيف من آثار الجفاف والكوارث الطبيعية ، ولفت مدير الزراعة الى ان التعويض سيطال المزارعين الذين وصلت نسبة الضرر عندهم ما فوق 50 %، بينما المزارعون الذين كانت أضرارهم اقل من النسبة المذكورة آنفاً لم يتم تشميلهم بهذا الصندوق ، من جانبه أشار المهندس جورج بديوي مدير صندوق الجفاف في السويداء إلى أن اللجنة الفنية في صندوق التخفيف من آثار الجفاف صادقت على مبالغ التعويضات المخصصة للمزارعين عن الاضرار التي حصلت في المحافظة خلال موجة الصقيع الربيعي بتاريخ 24 و25 من الشهر الرابع للعام الجاري وخلال فترة قريبة سيتم إقرارها من قبل إدارة مجلس الصندوق ليصار إلى توزيعها على المزارعين المتضررين المستحقين.‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *