المبعوث الأممي لليمن يحدد الجولة القادمة من المحادثات في 14 الشهر القادم

أعلن مبعوث الأمم المتحدة الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ أحمد أن الجولة القادمة من المفاوضات بين الاطراف اليمنية ستكون في 14 من الشهر القادم، مؤكداً أن الحل الوحيد للأزمة فى اليمن هو الحل السياسي الذي يضمن حقوق كل اليمنيين.

وأوضح ولد الشيخ أحمد خلال مؤتمر صحفي عقب ختام المحادثات بين الاطراف اليمنية اليوم أنه لا يمكن الاستمرار في الحوار الجدي من أجل حل الأزمة سياسيا إذا لم يحصل وقف إطلاق نار شامل، وقال: لن أدخر جهدا من أجل تثبيت وقف الاعمال القتالية حتى نستطيع احراز وقف اطلاق نار شامل في كل أنحاء اليمن يضمن أمنه وسلامة مواطنيه.

وأشار ولد الشيخ أحمد الى أنه تم خلال المحادثات احراز بعض التقدم والاتفاق على وضع مجموعة تدابير لبناء الثقة كالإفراج عن السجناء والمعتقلين والمحتجزين قسرا والأسرى جميعا دون استثناء وإنشاء لجنة للاتصال والتهدئة تتألف من مستشارين عسكريين من الجانبين تشرف عليها الأمم المتحدة.

ولفت مبعوث الامم المتحدة الى أنه تم تحقيق تقدم أيضا بشأن وضع إطار تفاوضى لاتفاق شامل ينهي النزاع ويسمح باستئناف الحوار السياسي الشامل، مؤكداً أن الامم مستمرة في تسهيل ايصال المساعدات الإنسانية إلى المناطق المتضررة ومتمسكة بطلبها رفع كل أشكال الحصار البري والبحري عن المدن والتجمعات السكنية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *