بعد «البغيلية».. الخارجية تدعو مجلس الأمن لـ«التصرف»

 

وجهت وزارة الخارجية والمغتربين، اليوم، رسالتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن عن المجزرة الدموية التي اقترفها تنظيم “داعش” الارهابي ضد المدنيين في ضاحية البغيلية بمحافظة دير الزور.

 

وقالت الخارجية والمغتربين: إن هذه الجريمة الدموية هي استمرار لسلسلة الأعمال الإرهابية الهمجية والممنهجة التي ترتكبها التنظيمات الإرهابية المسلحة في سورية المدعومة من دول اقليمية ودولية تقوم بتسخير هؤلاء الارهابيين لخدمة مصالحها الضيقة واجنداتها الجيوسياسية في المنطقة.

 

وأضافت الوزارة الخارجية والمغتربين: إن المجازر والجرائم التي ترتكبها التنظيمات الارهابية في سورية امثال “داعش” و”جبهة النصرة” و”جيش الاسلام” و”الجبهة الاسلامية” و”جيش الفتح” و”الجيش الحر” و”احرار الشام” والتنظيمات الارهابية الاخرى المرتبطة بها تستوجب من مجلس الامن اتخاذ الاجراءات الرادعة بحق الدول الداعمة والممولة للإرهاب العابر للقارات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *