تأمين جزء كبير من أوتستراد اللاذقية –حلب.. ومناطق جديدة بيد الجيش

 

تواصل قوات الجيش العربي السوري عملياتها العسكرية في إطار استكمال السيطرة على ريف اللاذقية الشمالي وتطهيره من إرهابيي «داعش» بشكل نهائي.

 

وفي هذا السياق، كثفت وحدات الجيش العمليات، وشنت قوات المشاة ضربات عسكرية سيطرت خلالها على كافة أبنية ومرافق سد “برادون”، إضافة لجبل “برادون” الإستراتيجي مع إنفاق القطار الثلاثة المحصنة.

 

وحدات الجيش سيطرت في عملياتها العسكرية على قرى وتلال الكاروره، الباشورة، مزين، ورويسة كرم البرج، على طرفي أوتستراد اللاذقية-حلب، بهدف تأمينه ليكون نقطة انطلاق لتحرير جسر الشغور، وتضيق الخناق على الإرهابيين من ناحية كنسبا، آخر معاقل المسلحين في ريف اللاذقية.

 

وأفاد مصدر ميداني، اليوم السبت، أن مدفعية الجيش ضضربت مواقعاً للتنظيمات الإرهابية، بالتزامن مع استهدافات جوية، مما سهل لوحدات المشاة التقدم دون وقوع خسائر، وفقاً لـ”سبوتنيك”.

 

وأضاف المصدر، “يهدف الجيش السوري من عملياته العسكرية إلى تأمين مساحات إضافية بالقرب من أوتستراد حلب اللاذقية، بغية فتح المزيد من الممرات نحو المعارك القادمة”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *