موسكو: الناتو يتحاشى «داعش» الإرهابي

 

يبدو أنه يطيب لقادة حلف شمال الأطلسي أن يختلقوا التهديدات لأسباب شتى بينها تبرير طلب المزيد من الدعم المالي لهم. ومن الواضح في الوقت نفسه أنهم يتحاشون التصدي للتهديدات الحقيقية.

 

ويتبين من تصريحاتهم، وبالأخص تصريحات الأمين العام للناتو، أن روسيا تبقى تتصدر قائمة التهديدات الوهمية. هذا ما لفت إليه رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الروسي، أليكسي بوشكوف.

 

وقال بوشكوف: عسى أن يرتدي أمين عام الناتو الدرع المضاد للرصاص ويذهب إلى سوريا لمحاربة “الدولة الإسلامية”. إلا أنهم يتحاشون أن يفعلوا ذلك بسبب الخوف، ويفضلون أن يتحدثوا في المؤتمرات الصحفية حول الخطر الروسي الوهمي.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *