شكران مرتجى لفواخرجي: شكرا لأنك أصبحت بحياتي.. ومصر ليست هدفي!!

أكدت النجمة شكران مرتجى أنها لم تغادر سورية أبدا وأنها تعيش في دمشق.

وقالت في حوار أجرته حدى المجلات العربية معها: “لم أترك سورية ولا أتركها مهما حصل” .

من جهة ثانية، عبرت  مرتجى عن أمانيها بالتعاون من جديد مع الممثل أيمن زيدان ومع الفنان القدير دريد لحام الذي لم تجتمع به في أي عمل لغاية الآن، وأضافت: “أتمنى العمل أيضاً مع الممثل المصري أحمد حلمي والممثل التونسي ظافر العابدين. ومن لبنان أرغب بالقيام بعمل مسرحي مع جورج خباز، ونطرح فكرة لها علاقة بجمع البلدين لبنان وسوريا”.

وفي سؤال حول العمل بمصر، أجابت شكران: “ليست مصر هدفاً بالنسبة لي، ولكن بالطبع لا أتضايق وأتمنى هذا الأمر، وأشعر أنني وصلت من خلال الأعمال السورية لكل الجمهور العربي. وأملك قاعدة جماهيرية كبيرة في مصر”.

في سياق منفصل، أعربت الفنانة شكران مرتجى عن محبتها الكبيرة لزميللتها سلاف فواخرجي، وقالت: “نحن لم نكن أصدقاء ولكن الآن بتنا كذلك. فما قامت به سلاف من أجلي خلال فترة وجيزة يحتاج أصدقاء لسنوات ليقوموا به. أن تخصص لي من وقتها لتسمعني عندما أكون بحاجة لأتكلم، فهذا يعني لي الكثير”.

وأضافت: “شكراً لأنك أصبحت بحياتي. ويا ليتك كنت في حياتي من زمان وأنا أحبك كثيراً وأتمنى لك التوفيق الدائم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *