تناول “اليقطين” يوميا يقي من الشيخوخة

 

يجهل البعض فوائد اليقطين ويستبعدونه من نظامهم الغذائي في وقت

يؤكد خبراء التغذية دور اليقطين في تعزيز مناعة الجسم وانقاص الوزن والحفاظ على صحة القلب عبر خفض مستويات الكوليسترول الضارة في الدم كما تساعد بذوره على تحسين المزاج.

وفي تصريح لنشرة سانا الصحية تقول خبيرة التغذية لما الخوري ان اليقطين يمتلك فوائد كثيرة قد لا يعرفها البعض لعدم تعاطيهم مع هذه الثمرة التي تحتوي العديد من الفيتامينات منها ايه وسي وإي التي تعزز المناعة وتكافح الالتهابات كما يعتبر الفيتامين ايه من أقوى مضادات الأكسدة الطبيعية والمهمة لمكافحة الالتهابات والحفاظ على صحة الجلد والاغشية ومحاربة التجاعيد وعلامات التقدم بالسن والشيخوخة.

وتضيف الخوري بأن اليقطين مفيد لصحة القلب والعظام ويعد مخزنا للعديد من المواد الغذائية الضرورية لتعزيز مناعة الجسم لافتة الى ان كل 100 غ من اليقطين يعطي ما يقارب 16 سعرة حرارية كما أنه سهل الهضم ولين ويمد الأطفال بالعديد من الفيتامينات والمعادن التي يحتاجونها لنموهم الجسدي وتطورهم الذهني ويفيد الحوامل كونه غنيا بحمض الفوليك الضروري لتطور ونمو الجنين.

ويساعد غنى اليقطين بفيتامين بي حسب خبيرة التغذية في الحفاظ على سلامة الأعصاب وعملها ويفيد احتواؤه البوتاسيوم والكالسيوم والنحاس والمغنسيوم والفوسفور والزنك في التخلص من الاكتئاب والاسترخاء وعلاج مشاكل البروستات.

وتذكر الخوري أن تناول اليقطين يسهم في السيطرة على مستويات الكولسترول في الدم ما يعني تعزيز صحة القلب والشرايين والوقاية من الجلطات القلبية والسكتات الدماغية مشيرة إلى أن بذور اليقطين تحمل نفس الأهمية التي تحملها الثمرة لكونها تحتوي على الفيتامينات وتنظم الأنسولين في الجسم وتطرد الديدان وتدر البول وتستخدم لعلاج تقرحات الجلد والوقاية من الإمساك وعسر الهضم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *