بوغدانوف يلتقي شكري ويبحثان حل الأزمة السورية

بحث المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وبلدان أفريقيا نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف مع وزير الخارجية المصري سامح شكري المسائل المتعلقة بالعملية السياسية لحل الأزمة في سورية.

وقال بوغدانوف في تصريح للصحفيين بعد اللقاء مساء أمس في القاهرة “ناقشنا مع شكري الشأن السوري بشكل معمق فنحن شركاء مع مصر في المجموعة الدولية لدعم سورية وفي فرق العمل الخاصة بوقف الأعمال القتالية والقضايا الإنسانية”.

وأوضح بوغدانوف أن الجولة القادمة من الحوار السوري في جنيف ستبدأ يوم الحادي عشر من نيسان لافتا إلى أن أعضاء الوفد السوري سينضمون إليها لاحقا بعد مشاركتهم في الانتخابات البرلمانية المقررة في الثالث عشر من نيسان.

وشدد بوغدانوف على أهمية مشاركة جميع أطياف المعارضة السورية في حوار جنيف لافتا إلى أن موسكو على اتصال بكثير منها.

وأضاف بوغدانوف “علينا أن نشجع السوريين كي يسرعوا في إيجاد حل سياسي للأزمة على أساس قرارات مجلس الأمن والبيانات الدولية وبمشاركة جميع الذين شاركوا في لقاءات القاهرة وموسكو والرياض إضافة إلى وفد الحكومة”.

وكانت الجولة الماضية من الحوار انتهت بتقديم المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا مجموعة مبادئ من 12 بنداً وطلب من الوفود المشاركة دراستها وتقديم ردودها في الجولة القادمة.

من جهة أخرى أكد بوغدانوف ضرورة استئناف التعاون مع مصر في مجال السياحة في أسرع وقت ممكن لأن ذلك مصلحة مشتركة للطرفين.

وقال بوغدانوف “إن استئناف حركة السياحة بين البلدين تصب في مصلحة الشركات السياحية وخطوط الطيران والسائحين الروس الذين كانوا يأتون إلى مصر بالملايين للاستجمام على شواطئء البحر الأحمر في الغردقة وشرم الشيخ”.

وأضاف بوغدانوف “إن الجانب الروسي على اتصال شبه يومي مع أصدقائنا المصريين وأعتقد أنهم يناقشون الترتيبات اللازمة لاستئناف حركة الطيران”.

وكانت روسيا أوقفت حركة الطيران بينها وبين مصر بعد تعرض إحدى طائراتها إلى اعتداء إرهابي أسفر عن سقوطها فوق سيناء في تشرين الأول الماضي وأكدت أن استئناف حركة الطيران مرتبط بالتأكد من الإجراءات الأمنية في المطارات المصرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *