المقداد: قرارات وفد “معارضة الرياض” ليس بيدها فهو متعددة الولاءات

أكد نائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد أن تعليق وفد معارضة الرياض مشاركته في الحوار السوري في جنيف يأتي ضمن حركاته البهلوانية التي تدل على عدم جديته بالوصول إلى حل سياسي للأزمة في سورية.

وقال المقداد بعد وصوله إلى العاصمة التشيكية براغ اليوم “إن قرارات وفد معارضة الرياض ليس بيدها فهي متعددة الولاءات وخاصة للسعودية وتركيا وقطر، مشيرا إلى أن وفد الجمهورية العربية السورية توجه إلى جنيف وبين يديه برنامج واضح وواقعي لإنجاح المحادثات والوصول إلى نتائج محددة من خلال التشاور والحوار بين السوريين وليس بين السوريين وأطراف أخرى.

وأوضح المقداد أن زيارته إلى براغ تتم إلى دولة عضو في الاتحاد الأوروبي وسيعقبها زيارة إلى مدينة لاهاي في هولندا لإجراء لقاءات مع مؤسسات دولية موجودة في المدينة.

وأعرب المقداد عن تفاؤله بزيارات مماثلة ستتم قريبا لوفود سورية إلى دول أوروبية أخرى.

وتستمر زيارة المقداد إلى التشيك حتى يوم الجمعة القادم حيث يجري خلالها محادثات مع القيادات السياسية والاقتصادية التشيكية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *