طفلة بريطانية تعيش بنصف قلب

 

الطفلة البريطانية هاريت مصابة برتق رئوي، يشكل تهديداً حتمياً على حياتها، لكنها اليوم في ربيعها الثاني من العمر، وتبتسم للحياة بكل أمل.

وكان الأطباء  قد أخبروا الأم إيما سمرهيل، 38 عاماً، وزوجها ليتون، 35 عاماً، أن الطفلة تعاني من “رتق في الرئة”، بعد فحص الأسبوع الـ20 من الحمل، وهذا المرض هو مرض خلقي قاتل في القلب يعيق الجزء الأيمن منه من التكون بشكل صحيح.

وقدم الاطباء ثلاثة خيارات موجعة للوالدين وهم: إجهاض الحمل، السماح لطفلتهما بالموت طبيعياً بعد الولادة أو المخاطرة بإجراء عملية قلب مفتوح للطفلة، والخوف والقلق يسيطر على مشاعرهما، فقرر الوالدان أن يمنحا طفلتهما فرصة للحياة.

والخيار الثالث هو عملية القلب المفتوح يتكون من ثلاث مراحل، المرحلة الأولى تبدأ مباشرة بعد الولادة، والثانية عندما تكون الطفلة في عمر ثلاثة إلى تسعة أسابيع، والثالثة عندما تكون الطفلة بين عمر ثلاثة وخمسة أعوام.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *