الحفاظ على الموارد الطبيعية في ورشة عمل بوزارة الزراعة

نظمت وزارة الزراعة أمس ورشة عمل بعنوان “دليل مخططات تصنيف الأراضي وتحديد مقدرتها الإنتاجية”، بهدف الحفاظ على الموارد الطبيعية بكل أشكالها وفي مقدمتها الأراضي.

واستعرض المشاركون في الورشة المراحل التي مر بها موضوع تصنيف الأراضي، وصولا إلى مشروع مسح الموارد الطبيعية والزراعية، الذي ينفذ بالتعاون مع الهيئة العامة للاستشعار عن بعد، ويهدف إلى وضع منهجية خاصة بمسح الموارد الطبيعية والزراعية وإنتاج خرائط لاستعمالات الأراضي وتحديثها بشكل دوري.

ولفت معاون وزير الزراعة الدكتور لؤي أصلان إلى أهمية إنجاز دليل مخططات تصنيف الأراضي للاستفادة من المساحات غير المستثمرة، عبر إقامة المشاريع الاستثمارية عليها، مؤكدا أهمية إصدار التشريعات اللازمة وتعديلاتها التي تمنع التعديات والزحف العمراني على تلك المساحات وتذليل الصعوبات كافة لاستثمارها.

ومن جانبه بين مدير التخطيط والتعاون الدولي في الوزارة المهندس هيثم حيدر ضرورة حساب مساحة وغلة بعض المحاصيل الرئيسية، وتأسيس قاعدة بيانات لتطوير القطاع الزراعي، لافتا إلى أنه يتم حاليا تنفيذ مشروع حماية لهذه المخططات لتصبح غير قابلة للتعديل.

كما أوضح مدير مشروع مسح الموارد الطبيعية والزراعية “سنارز” المهندس عبد الله فرهود، ان دليل استخدامات الأراضي تم إعداده عام 2008، بهدف الحفاظ على الأراضي الزراعية وتنظيم البناء على الأراضي خارج المخططات التنظيمية وعدل بموجب مجموعة من البلاغات صدرت خلال السنوات الماضية، مؤكدا ضرورة التعاون بين الجهات ذات العلاقة كالبحوث العلمية الزراعية وهيئة التخطيط الإقليمي ووزارات الإسكان والإدارة المحلية والدولة لشؤون البيئة للوقوف على أرضية واحدة والحفاظ على الأراضي.

من ناحيته أشار رئيس دائرة مخططات تصنيف التربة بالوزارة المهندس ماجد حماد إلى أن دليل مخططات تصنيف الأراضي، هو بمثابة البوصلة للمستثمرين للتوجه نحو تنفيذ مشاريع تنموية في الأماكن المناسبة لها حفاظا على الأراضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *