شباب طرطوس.. حلم بامتلاك 70م بعيد المنال.. والإسكان: لا نستطيع إعطاء موعد للتسليم

السكن الشبابي في طرطوس، أعذار أقبح من الذنوب، والمحاسبة غائبة، وسط استهتار من قبل القيمين على المشروع، والمواطن المكتتب يدفع الثمن.

قال مدير فرع المؤسسة العامة للإسكان في طرطوس المهندس معمر أحمد إن العمل على المشروع جار ووصل إلى مراحله الأخيرة، لكن لا تستطيع أي جهة إعطاء موعد محدد لإنجاز المشروع بالكامل والتسليم.

وأضاف أحمد في تصريح لموقع “البعث ميديا” أن المسوؤلية تقع على عاتق مجلس مدينة طرطوس بتأمين الأراضي اللازمة لإتمام المشروع، كونها الجهة المعنية بهذا الأمر، حسب الاتفاق.

فيما يلقي مجلس المدينة اللوم على اتحاد الفلاحين، بسبب اعتراض الأخير على استملاك أراض زراعية، في منطقة أبو عفصة، جنوب المدينة، وهو الموقع الثاني، المفترض أن ينفّذ فيه المشروع.

ما زالت ترد عدة شكاوى من المكتتبين على مشروع السكن الشبابي في محافظة طرطوس حول التأخير والتقصير، فمنذ عام 2005 بدأ الإعمار حسب العقود، وكان من المفترض أن يتم تسليم الشقق من عام 2010، وبعد أن تم تنفيذ 10 أبراج لم يسلم أي مواطن أي شقة، آخر الوعود كانت في 1/9/2015، وما زال المكتتب ينتظر حتى الآن.

البعث ميديا- خاص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *