هكذا يتم تجنيد الإرهابيين في “داعش” داخل أوروبا!

ألقت الكاتبة في مجلة “فورين أفيرز” جيتي كلاوسن الضوء على تطوير تنظيم داعش الإرهابي لأنشطته في أوروبا، معتبرةً أنه قد تكون هجمات بروكسل صادمة، لكنها لم تكن مستغربة مطلقاً، خاصة أنّ أوروبا تتعرض لحملة إرهابية منسقة أطلقها التنظيم ضدها.

وأضافت كلاوسن أنه بعد سنوات من القلق مما يُطلق عليه عمليات “الذئب المنفرد”، بدأ شكل الأخطار يتغير، موضحةً أنّ التجنيد في “تنظيم داعش” في الدول الأوروبية يمر عادة عبر ثلاثة مراحل: أولها عبر الدعاة في الشارع العاملين على توريد الأفكار، بينما تتمثل المرحلة الثانية في تجربة السجن، خاصة بعد التورط بتهم المخدرات والجريمة والعصابات، في حين تكمن الخطوة الثالثة على طريق الانضمام في التدرب على التعايش مع التوحش. وانتقدت الكاتبة بطء تحرك النظام القضائي البلجيكي، حيث يتم أُطلاق سراح المشتبه بارتكابهم جرائم إرهاب، على أنْ يحضروا إلى المحاكم مجدداً خلال أسابيع أو أشهر من تاريخ إطلاق سراحهم، ولذا، لا يزال هناك الكثير من الإرهابيين أحرار.

البعث ميديا || رصد – فورين أفيرز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *