الجعفري: اجرينا جولة معمقة مع دي مستورا أبرزها الملف الإنساني

عقد وفد الجمهورية العربية السورية إلى الحوار السوري السوري بجنيف جلسة محادثات جديدة مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا بمقر الأمم المتحدة في جنيف.

وقال رئيس الوفد الدكتور بشار الجعفري خلال تصريح صحفي عقب الجلسة: اختتمنا للتو جلسة رابعة من الحوار مع دي ميستورا وأجرينا جولة معمقة من النقاش حول العديد من النقاط كان أبرزها الموضوع الإنساني، موضحا أنه تم الاتفاق على تخصيص الجولة القادمة يوم الاثنين المقبل مع دي ميستورا لمناقشة تعديلات وفد  الحكومة السورية على ورقة المبعوث الخاص.

وأضاف الجعفري: “قدمنا لدي ميستورا شرحا مفصلا حول أهم ما قامت به الحكومة السورية خلال الأشهر الأربعة من العام الجاري في مجال المساعدات الإنسانية”.

وبين الجعفري أن الجهد الجبار الذي تقوم به الحكومة السورية في مجال المساعدات الإنسانية يتم في ظل إجراءات قسرية أحادية الجانب على الشعب السوري من قبل الاتحاد الاوروبي وأمريكا وبعض العرب،لافتا إلى أن ذرف البعض في جنيف دموع التماسيح على الوضع الإنساني في سورية نفاق وكذب يشهد به الجميع فهم الذين يسببون كل الكوارث الإنسانية في سورية وتدهور الحالة المعيشية للشعب السوري بسبب الإجراءات القسرية غير المشروعة.

وأكد الجعفري أن هناك شبكات منظمة للارهاب العالمي تشرف عليها أجهزة استخبارات يتم من خلالها ادخال هذا الارهاب عبر الحدود إلى سورية،وأن الدول الداعمة للارهاب في سورية قتلت روح الأمم المتحدة ودمرت قواعد القانون الدولي.

وكان وفد الجمهورية العربية السورية برئاسة الدكتور بشار الجعفري عقد ثلاث جلسات بإطار الجولة الثالثة من الحوار السوري السوري في جنيف كان آخرها أمس الأول مع رمزي رمزي نائب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى سورية حيث وصف الجعفري الجلسة بالمهمة والموسعة وأوضح أنه تم التطرق فيها إلى العديد من المواضيع وبشكل رئيسي التعديلات التي قدمها الوفد على ورقة دي ميستورا لاسيما تلك التعديلات المتعلقة بتشكيل حكومة وحدة وطنية موسعة وضرورة الضغط على دول الجوار لتنفيذ أحكام قرارات مجلس الأمن ذات الصلة بمكافحة الإرهاب لاسيما القرار 2253.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *