الغارديان: بريطانيا تمول الدعاية الإعلامية للإرهابيين في سورية

 

نشرت صحيفة “الغارديان” البريطانية، اليوم الأربعاء، أن “متعاقدين مع الحكومة البريطانية يديرون بشكل مباشر مكتبا صحفيا يقدم خدمات إعلامية للمجموعات الإرهابية في سورية وفي الوقت ذاته يحاولون إخفاء أي علاقة للحكومة بذلك”.

 

وفي تقرير لها اليوم، قالت الصحيفة “إن الحكومة البريطانية تشن حرب معلومات في سورية من خلال تمويل الحملات الإعلامية لبعض المجموعات المسلحة وهي تبرر ذلك بما وصفه رئيس الحكومة البريطانية ديفيد كاميرون بالحرب الدعائية ضد تنظيم داعش”.

 

وتهدف الحكومة البريطانية من خلال ذلك إلى تعزيز سمعة ما تسميه “المعارضة المعتدلة” رغم أن الأمر محفوف بالمخاطر لأن “جماعات كثيرة أصبحت تميل وعلى نحو متزايد إلى التطرف”، وفقاً للصحيفة.

 

وكشفت الصحيفة أن المتعاقدين المستأجرين من وزارة الخارجية البريطانية ينتجون تحت إشراف وزارة الدفاع “أشرطة الفيديو والصور والتقارير العسكرية والبث الإذاعي ويطبعون المشاركات في وسائل الإعلام الاجتماعية بشعارات المجموعات المسلحة ويديرون بشكل فعال المكتب الصحفي لهم وتعمم المواد في الإعلام العربي المرئي والمسموع وتنشر على الإنترنت مع إخفاء أي دليل على تورط الحكومة البريطانية”.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *