انطلاق مهرجان التسوق الشهري العائلي في طرطوس بمشاركة «55» شركة

انطلقت أمس في الصالة الرياضية بطرطوس فعاليات مهرجان التسوق الشهري العائلي الذي تقيمه غرفة صناعة دمشق وريفها تحت شعار “صنع في سورية”، بمشاركة 55 شركة مصنعة للغذائيات والألبسة والقرطاسية والعطور والمنظفات ومستحضرات التجميل.

وأكد محافظ طرطوس صفوان أبو سعدى أن المهرجان يشكل رسالة بحد ذاتها بأن طرطوس صامدة ككل المحافظات السورية ومستمرة باستضافة الفعاليات الاقتصادية التي تبذل كل ما في وسعها لتقديم أفضل الصناعات الوطنية التي لا غنى للأسرة السورية عنها، مشيرا إلى دور الصناعيين السوريين المساند لدور الجيش في صون الاستقرار الاقتصادي ودعم المنشآت الصناعية المحلية.

وبين رئيس مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها سامر الدبس أن إصرار الغرفة على إقامة المهرجان مباشرة عقب التفجيرات الإرهابية التي استهدفت طرطوس، يهدف إلى تأكيد روح التحدي لهذا العمل الإجرامي موضحا أنه تم إجراء استفتاء بين الصناعيين لاستطلاع آرائهم بالمشاركة في المهرجان بعد الاعتداء الإرهابي، وكانت النتيجة ثبات قرارهم بالمشاركة وانضمام المزيد من الشركات الأخرى إلى عداد المشاركين.

وأشار الدبس إلى حرص الغرفة كما في كل دورة للمهرجان عبر المحافظات على بيع جميع المنتجات بأسعار أقل من السوق العادي بنسب حسم تتراوح بين 15 و50 بالمئة مع عروض خاصة لذوي الشهداء انطلاقا من ضرورة التضامن والتكافل الاجتماعي معهم.

وترى غرفة صناعة دمشق وريفها أن نجاح مهرجان التسوق الشهري “عيشها غير” الذي أقيم العام الماضي كان له الدور الأكبر في تنظيم مهرجان “صنع في سورية” هذا العام، والذي سيوفر مساحة لاستيعاب عدد أكبر من الشركات لإقامته شهريا بشكل دوري بين محافظات دمشق وحمص والسويداء وطرطوس واللاذقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *