تصميم أول مرآة في العالم من أنابيب “نانو كربونية”

قام الخبراء في مركز الرحلات الفضائية الأمريكي التابع لـ ناسا بتصميم واختبار أول مرآة خفيفة في العالم تم تجميعها من أنابيب نانو كربونية.

وستستخدم تلك المرايا التي تمتلك سطوحا مستوية جدا لإنشاء مراصد صغيرة في المدار حول الأرض.

من المعروف أن المرآة تعتبر من أعقد وأغلى مكونات المراصد أكانت أرضية أو مدارية فضائية.

وتتعرض المرايا التي تستخدمها المراصد الحديثة لعملية صقل على مدى أعوام قبل أن تصبح جاهزة للاستخدام. فكل خلية بقطر 6.5 متر من خلايا المرآة الرئيسية لمرصد “جيمس ويب” قد تبلغ كتلتها قيما كبيرة، بحيث تزن، على سبيل المثال، 40 كيلوغراما. أما الوزن الإجمالي للمرآة فيبلغ 750 كيلوغراما.

لذلك فإن وزن وأبعاد المرايا تعتبر من أحد العوامل المحددة لدى إطلاق المراصد إلى الفضاء.

ويعمل العلماء الآن على حل مشكلة تخفيض سعر المرايا في عملية إنتاج المراصد والتخفيض من وزنها.

فاقترح المهندس جون كولاسينسكي وزملاؤه في مركز الرحلات الفضائية لـ ناسا حل تلك المشكلة عن طريق إنتاج مرايا فريدة من نوعها تصنع من أنابيب النانو الكربونية الملتصق بعضها بالبعض بواسطة لاصق الأيبوكسي.

ومن مميزات تلك المرآة وزنها الخفيف وقابليتها الفائقة لنقل التيار الكهربائي والحرارة. وهي ليست بحاجة إلى صقل ، الأمر الذي يقلل سعرها بمقدار مئات المرات. وعلاوة على ذلك فإن مرايا كهذه يمكن أن تنسخ أو تطبع بكميات هائلة .

ويأمل جون كولاسينسكي بأن تنصب تلك المرايا في الأقمار الصناعية من طراز “CubSat” لتشكل أساسا لمختبرات فضائية واعدة. كما يمكن استخدامها في المختبرات الأرضية المتعددة المرايا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *