مدرسة الشرطة بالمعضمية تتبرع بالدم لجرحى الجيش وقوى الأمن الداخلي

أقامت وزارة الداخلية إدارة التوجيه المعنوي بالتعاون مع تجمع أصدقاء رجال قوى الأمن الداخلي اليوم حملة تبرع بالدم بمناسبة عيد الجيش العربي السوري، دعما لجرحى الجيش وقوى الأمن الداخلي، وذلك في مدرسة الشرطة بالمعضمية في ريف دمشق.

اللواء محمد حسن العلي مدير إدارة التوجيه المعنوي في وزارة الداخلية أكد في كلمة باسم المتبرعين، أن الحملة تأكيد على وحدة الدم والمصير التي تربط بين رجال قوى الأمن الداخلي وأبطال قواتنا المسلحة الباسلة الذين حافظوا على وحدة وعزة وشموخ سورية ووحدة ترابها.

وأضاف العلي: نؤكد أيضا من خلال هذه الحملات إنه إن لم يتسن لنا بذل دمائنا في ساحات القتال فسنقدمها في مراكز التبرع دعما لجرحانا الأبطال الذين نعتز بهم وببطولاتهم في التصدي للهجمة الامبريالية الشرسة التي تشن على سورية أرضا وشعبا.

بدوره لفت العميد بسام عيد مدير بنك الدم بدمشق إلى أهمية مثل هذه الحملات التي تقيمها وزارة الداخلية والتي تأتي في إطار الدعم والوفاء لدماء الشهداء الأبرار والجرحى الأبطال الذين قدموا أغلى ما لديهم فداء لأرضهم ووطنهم وصونا لشعبهم، فضلا عن دورها برفد بنك الدم بدماء تسهم في إنقاذ حياة العديد من الجرحى والمرضى.

بدوره قال العقيد رضوان دبورة مدير مدرسة الشرطة” إن الحملة تأتي تقديرا لعظمة تضحيات رجال قوى الأمن الداخلي وقواتنا المسلحة الباسلة في مواجهة الجماعات الإرهابية المسلحة وإكبارا لدماء شهدائنا وجرحانا في ساحات القتال، لم نجد ما نقدمه لهؤلاء الأبطال سوى أغلى ما نملك وهو دماؤنا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *