زاخاروفا: واشنطن تحاول التغطية على جرائم «النصرة» الإرهابية

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في مؤتمر صحفي لها في موسكو، اليوم الخميس، إن الولايات المتحدة الأمريكية تحاول وبكل الطرق أن تغطي على جرائم «جبهة النصرة» الإرهابية في سورية.

وذكرت زاخاروفا: «نقوم الآن في موسكو بدراسة العلاقة التي تربط استهداف السفارة الروسية بدمشق مع تهديدات واشنطن لروسيا».

وتابعت: “كما قلنا سابقاً، تم استهداف السفارة الروسية من حي جوبر في دمشق وهذا الحي يقع تحت سيطرة «جبهة فتح الشام» الإرهابية (“جبهة النصرة” سابقاً).

وأضافت قائلة: «تخيلوا لو أن عنصرين أو ثلاثة من جبهة النصرة يمشون في شوارع الولايات المتحدة ماذا كانوا ليفعلوا بهم؟ لماذا يجب محو هؤلاء الإرهابيين عن وجه الأرض في نقطة جغرافية معينة والدفع بهم للقتال من أجل العدالة في نقطة أخرى؟».

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية قد أعلن سابقا في مؤتمر صحفي: «إذا لن تتوقف الحرب الأهلية في سورية فإن الإرهابيين سوف يضربون المصالح الروسية في العالم وسيضربون المدن الروسية».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *