فرع اللاذقية.. ندوة حوارية بعنوان “فلسفة التصحيح وعبقرية القائد المؤسس حافظ الأسد”

أقام فرع اللاذقية للحزب ندوة فكرية جماهيرية حوارية بعنوان “فلسفة التصحيح وعبقرية القائد المؤسس حافظ الأسد” في صالة الباسل بشعبة المدينة الثالثة حضرها الرفيق الدكتور محمد شريتح أمين فرع الحزب في اللاذقية والرفاق أعضاء قيادة الفرع وقيادات الشعب الحزبية والمنظمات الشعبية والنقابات المهنية وأعضاء مجلس الشعب في المحافظة وفعاليات ثقافية وفكرية وإعلامية.
وأشار الرفيق الباحث الدكتور محسن الخيّر إلى أن الحركة التصحيحية المجيدة التي فجرتها قواعد الحزب المناضلة بقيادة القائد المؤسس حافظ الأسد جعلت من سورية دولة فاعلة ومؤثرة في المنطقة والعالم بما حققته من تحوّل نوعي تاريخي منحها الوزن السياسي والدور المحوري ما مكنّها من القيام بواجبها الوطني والقومي في الدفاع عن العروبة وقضايا الأمة العربية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية . وأوضح د. الخيّر أن القائد المؤسس حافظ الأسد أرسى بناء الدولة القوية منذ انطلاقة الحركة التصحيحية فكانت التعددية السياسية والاقتصادية إنجازا كبيرا أطلق طاقات المجتمع السوري وقدراته وإمكاناته في تفعيل الحياة السياسية وتطوير التنمية الاقتصادية بمشاركة جميع أبناء الوطن ومؤسساته وأوضح أن الحركة التصحيحية نجحت في تصحيح مسار الحزب وفي إعادته إلى جماهيره وقواعده الشعبية الواسعة التي وجدت في التصحيح حركة فاعلة في صنع تاريخ سورية المعاصر وانطلاقة كبرى في البناء والتنمية والإعمار فكانت الحركة التصحيحية رسالة حضارية تاريخية عبّرت عن تطلع أبناء الوطن نحو بناء سورية القوية وإرساء موقعها الوطني والقومي الذي عززته ورسخته صمودا وانتصارا القيادة الحكيمة والشجاعة لقائد الوطن السيد الرئيس بشار الأسد حيث تقدّم سورية اليوم في حربها على الإرهاب أشرف وأنصع صفحات النضال الوطني بتلاحم الشعب مع الجيش العربي السوري الباسل بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد.
من جهته الرفيق سعدالله صافيا رئيس مكتب الإعداد والثقافة والإعلام الحزبي الفرعي أكد أن نهج التصحيح المجيد الذي أرساه القائد المؤسس حافظ الأسد أسس لسورية البنيان الوطني الراسخ المستمد من عراقة حضارتها وأصالة شعبها ومن غناها الثقافي ومن عنفوان نضالها المشرّف عبر التاريخ ومن فكر ومبادئ وأدبيات حزب البعث العربي الاشتراكي الذي استعاد دوره النضالي وعمقه الجماهيري وإبداعه الفكري في ظل الحركة التصحيحية المستمرة والمتوهجة صمودا وانتصارا وإعمارا في ظل قيادة الرفيق الأمين القطري للحزب السيد الرئيس بشار الأسد.
وفي ختام الندوة قام الرفيق الدكتور محمد شريتح أمين فرع الحزب في اللاذقية وأعضاء قيادة الفرع بتكريم الرفيق الدكتورالباحث محسن الخيّر تقديرا لمسيرته المتميزة في الحزب عبر عقود طويلة وما قدمه من جهود نوعية.

البعث ميديا || اللاذقية – مروان حويجة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *