شويغو في الصين لبحث أوضاع الشرق الأوسط

بحث وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو مع مسؤولين عسكريين صينيين تطورات الأوضاع في سورية والعراق وليبيا.

وقال شويغو خلال اجتماع عقده مع نائب رئيس اللجنة العسكرية المركزية الصينية شيوي تشي ليانغ في العاصمة الصينية بكين اليوم، إن “الأزمات ما زالت متواصلة ولم تلتئم الجروح التي لحقت بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا ولا سيما في سورية فضلا عن الأحداث المتواصلة في العراق وليبيا” منوهاً إلى أن “لدى الجانبين اليوم فرصة جيدة للبحث بالتفصيل فيما يجري هناك.

وأعرب وزير الدفاع الروسي عن أمله أن تحتوي أجندة اجتماعاته في بكين مناقشة مختلف القضايا الأمنية الإقليمية والعالمية الأكثر إلحاحا ليلخص الطرفان ما تم إنجازه في العام الجاري وينسقا أهداف العام المقبل مبينا أن “العالم لم يصبح أكثر أمنا خلال العام المنتهي إذ ظهرت فيه تحديات وأخطار جديدة”.

وأشار شويغو إلى وتائر تطوير التعاون العسكري التقني بين موسكو وبكين موضحا أن “الاتصالات بين البلدين في هذا المجال تهدف إلى تعزيز قدراتهما على التصدي للتحديات والتهديدات المعاصرة وبالدرجة الأولى خطر الإرهاب العالمي”.

وأشار شويغو إلى أن الرئيسين الروسي والصينى فلاديمير بوتين وشي جين بينغ يوليان اهتماما خاصا بتعزيز العلاقات بين الدولتين في هذا المجال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *