مجددا طيران “التحالف الأمريكي” يقصف خياما لمهجرين سوريين ويقتل 10 مدنيين

قتل طيران “التحالف الأمريكي” 10 مدنيين سوريين في غارات جوية استهدفت مساء أمس خياما للمهجرين الفارين من إرهاب تنظيم “داعش” التكفيري شمال مدينة الرقة.

وأفادت مصادر أهلية وإعلامية متطابقة بأن طائرات حربية تابعة “للتحالف الدولي” قصفت خياما للنازحين من بلدة حزيمة في مزرعة ميسلون شمال الرقة ما أدى إلى “استشهاد اكثر من 10 مدنيين واصابة اخرين بجروح متفاوتة إضافة الى إيقاع دمار كبير في المنطقة”.

وجاءت المجزرة الجديدة للتحالف بحق المهجرين السوريين الفارين من جرائم تنظيم “داعش” الإرهابي بعد ثلاثة ايام من مجزرة مروعة ارتكبتها طائرات التحالف في قرية الصالحية شمال مدينة الرقة راح ضحيتها 10 مدنيين من بينهم 6 أفراد من عائلة مهجرة.

وتقود الولايات المتحدة من خارج مجلس الأمن ما تسميه “تحالفا دوليا” بذريعة محاربة تنظيم “داعش” منذ آب عام 2014 لكن المعطيات على أرض الواقع تثبت غير ذلك حيث يمعن بشكل متعمد في تدمير البنى التحتية والمنشآت السورية حيث دمر العديد من الجسور على نهر الفرات ومحطات ضخ المياه وتحويل الكهرباء في ريف حلب.

وارتكب “التحالف” العديد من المجازر بحق السوريين خلال الفترة الماضية راح ضحيتها مئات المدنيين في الغندورة وجرابلس والباب والرقة والميادين والبوكمال والعديد من القرى والبلدات السورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *