المجلس السياسي الأعلى باليمن: حكومة الإنقاذ الوطني تعبير عن إرادة الشعب

عبر المجلس السياسي الأعلى في اليمن عن أسفه الشديد لردود الأفعال السلبية التي صدرت من البعض تجاه تشكيل حكومة الإنقاذ الوطني والتي جاءت تعبيرا عن إرادة الشعب اليمني الصامد والصابر والثابت في مواجهة العدوان على اليمن أرضا وإنسانا.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية سبأ عن المجلس السياسي قوله في بيان.. إن “تشكيل الحكومة جاء للحفاظ على مؤسسات الدولة من الإنهيار والحفاظ على أمن واستقرار المواطنين والسكينة العامة للمجتمع وتوفير احتياجات أبناء الشعب الضرورية والأساسية لاستمرار الحياة وتسيير أعمال الدولة بمؤسساتها الدستورية المختلفة والتي تمارس دورها طبقاً للدستور والقوانين النافذة ومن منظور وطني يتعامل مع الواقع بكامل المسؤولية الوطنية”.

كما استغرب المجلس موقف مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن الذي “يجب أن يكون محايداً وغير منحاز لأي طرف وتجاهله المتعمد لما يصدر من قرارات وخطوات أحادية من قبل عبدربه منصور هادي وحكومته المزعومة من فنادق الرياض وتجاهله أيضاً لمواقف وممارسات وجرائم وخروقات دول العدوان بقيادة نظام آل سعود ومرتزقتهم تجاه الشعب اليمني واستمرارهم في التحشيد على مختلف الجبهات لمزيد من الإقتتال وسفك دماء اليمنيين”.

وأكد المجلس السياسي الأعلى إصراره على تلبية تطلعات أبناء الشعب اليمني لإيقاف العدوان ورفع الحصار براً وبحراً وجواً والإلتزام بالحلول السلمية مؤكدا أن كل القرارات والخطوات التي يتخذها المجلس نابعة من الحرص على تحقيق السلم الاجتماعي والحفاظ على الوحدة الوطنية بدءاً من قرار العفو العام وصولا إلى تشكيل حكومة الإنقاذ الوطني.

ودعا المجلس الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي وكل دول العالم إلى التعامل الإيجابي مع إرادة الشعب اليمني وإحترامها والضغط على دول العدوان بقيادة نظام بني سعود لإيقاف عدوانهم الوحشي على اليمن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *